ads

كيف يمكن لتعلم لغة جديدة القضاء على القلق و التوتر


 تعلم لغة جديدة
إضافة شرح
     
   أصبح القلق من بين الأمراض الأكثر انتشارا في عصرنا هذا, عصر السرعة, و قد أخد القلق لقب "مرض العصر". و قد أكدت مجموعة من الدراسات أن تعلم شيء جديد من شئنه أن يغير مزاجك و نظرتك للأمور عموما, و يزيد من ثقتك في نفسك لأنك قمت بإنجاز ما ولو كان بسيطا. و من أفضل الأمور التي يمكنك تعلمها و اكتسابها, و التي ستمنحك ما ذكرت من قبل هو تعلم لغة جديدة.

في الحقيقة عزيزي القارئ, تعلم لغة جديدة لن يغير مزاجك و نظرتك لنفسك و للأمور فقط, بل سينمي ذهنك و يفتح فرص من شئنها تغيير احتمالات حياتك. لهذا ارتأيت لأن أشارك معك 5 أمور تثبت كيف لتعلم لغة جديدة أن يقضي على القلق و يجعلك نوعا ما أكثر سعادة.

·         تعلم شيء جديد يزيد من التقدير الذاتي:
التعلم لا يجب أن يتوقف مع توقف مسارك الدراسي, بل يجب أن يستمر معك لبقية حياتك. و هذا يدخل في إطار تطوير ذاتك.
بالإضافة إلى أنه يجعلنا سعداء. دراسة قام بها مجموعة من الباحثين بجامعة كامبريدج البريطانية أكدت أن التعلم, خصوصا عند البالغين, يزيد من التقدير و الكفاءة الذاتية.

·         تعلم كلمات جديدة يشبه أكلك للشوكولاتة :
عندما نأكل الشوكولاتة مثلا يتم تحفيز جزء من دماغنا مسئول عن عملية المكافأة يدعى مركز المتعة. الأمر المثير هنا هو أن نفس الأمر يحدث لنا عندما نتعلم بنجاح كلمة جديدة, و ذلك حسب دراسة أخرى حول هذا الموضوع. كما تأكد هذه الدراسة أن ذلك الشعور الذي ينتابك جراء تعلم كلمة جديدة يضاهي شعور ممارسة الجنس أو لعب القمار. و من الواضح هنا أن تعلم لغة جديدة أقل ضررا بكثير من لعب القمار!

·         عملية التعلم تشعرك بالإنجاز:
إن الشعور بالإنجاز دائما ما يتأتا بعد إنهاء مهمة ما قد وضعتها, مما يزيد من مستويات الرضا الذاتي, و مستوى سعادتنا. و هذا الأمر يعطينا جرعة تحفيزية للقيام بمهام أخرى و إنهائها لنشعر بذلك الإحساس مرة أخرى. و تعلم لغة جديدة أفضل مهمة يمكنها أن تمنحك الشعور بالإنجاز طوال عملية التعلم.

·         علاقات جديدة و ثقافات أخرى:
من الجلي أن تعلملغة جديدة سيؤدي بك إلى التعرف على أصدقاء جدد يشاركونك نفس الاهتمام, أو التعرف على أصدقاء أجانب يتكلمون تلك اللغة التي تتعلم, و هذا الأمر مثير حقا لأن ستكون علاقات جديدة و ستتعرف على ثقافة جديدة. ويا له من شعور أن تكون محاط بأصدقاء لديهم نفس المطامح والاهتمامات.

·         تقوية ذاكرتك:
تعلم لغة ما يرجع بالعديد من الفوائد على دماغنا, خاصتا, أنها سترفع قدرتك عل التفكير و تذكر الأمور. ببساطة, لأن العقل تم تدريبه على تعلم و تذكر العبارات و القواعد. و هذا من شئنه كذلك أن يجعل تعلم اللغات الأخرى أسهل بكثير من ذي قبل.

إذن ماذا عن البدأ من الأن بتعلم لغة جديدة لتغيير مسار حياتك للأفضل ؟

ليست هناك تعليقات