ads

كيف تعرف أنك وقعت في الحب فعلا؟

كيف تعرف أنك وقعت في الحب فعلا؟

هناك حقيقة صادمة نوعا ما حيال ما نعرفه عن الحب أو ما هو متداول عن الحب. كثير هو القيل و القال عن الحب لكن هل كل ما يقال صحيح؟ لطالما أبدع الشعراء و الروائيين في تعبيرهم عن الحب و عن ماهيته. كما أضحت مواقع التواصل الاجتماعي ساحة لمشاركة الصور و الخواطر التي تصف الحب. الأفلام و المسلسلات أيضا لها نصيب في بناء صورة عن الحب. لكن هل هذه التصورات صحيحة؟ إذا أمعن النظر و خمنا قليلا في الأمر سنجد أن كل من الشعراء و الروائيين إلى المخرجين و رواد التواصل الإجتماعي هم أناس لا علاقة لهم بعلم النفس و لا يمكن لهم تفسير أو إعطاء صورة حقيقية عن الحب و دائما ما يتم "طبز عين" مفهوم الحب. و المصيبة العظمى أن الكل يصدق أن ذلك هو الحب الحقيقي و بالتالي يضعون توقعات و يخذلون إذا لم تكن توقعاتهم صحيحة.

حتى و إن سئلت العم جوجل فسيعطيك نصائح لا علاقة لها بالحب الحقيقي.

إليك بعض من الأفكار المغلوطة عن الحب:

"من تحب يجب أن يكون دائما في بالك"
هذا تعلق و ليس حب.
إذا كان هنالك شخص دائما في بالك إلى درجة مبالغ فيها, فهذه مشكلة فأنت لا تركز على الأمور الأخرى المهمة في حياتك. الحب الحقيقي لا يتعارض مع الحياة الحقيقية بل يدعمها.

"يعني كل شيء في حياتك"
نفس الأمر أعلاه

"تريده أن يكون دائما معك"
هذا مشكل كبير و من أعداء دوام العلاقة.
بعض الأحيان تريد مساحة خاصة بك للقيام بأمورك أو فقط لتكون وحدك.
و لا تعتقد أنه بمجرد أنك تريد مساحة خاصة بك فهذا ليس حبا.

"تراه معك في المستقبل"
لا بأس بذلك لكن ليس لأنهم سيكملون الصورة التي رسمتها عن حياتك المستقبلية.

"القيام بأي شيء لتبهرهم"
هذا أمر مفزع أيضا.
اهدأ, فالحب ليس بالإبهار و ما شابه ذلك.

"الخوف من أن تخسره"
في الحقيقة خوفك هذا, سيضيع عليك الكثير. من المفترض أن تعيش اللحظة و تستمتع مع الطرف الأخر. و حتى إن افترقتم لا قدر الله فهذه ليست النهاية, بل بداية جديدة لتتدارك أخطاءك السابقة إن كنت أنت المخطأ.

"تتوقع منهم الكثير"
بالإضافة إلى محاولتك الجاهدة لتغييرهم.


ما هو الحب الحقيقي؟

1.    الحب هو أن تحب شخص مختلف عنك و ليس بالضرورة أن يكون شبيه لك في الشخصية أو أن تكون له نفس اهتماماتك. أما أن تبحث و تتعلق بشخص يشبهك تماما فهذا النوع من التعلق يدل على ضعف في الشخصية و يدعى في علم النفس بالنرجسية -أي أنك تبحث عن شخص يشبهك تماما لكي تأكد ذاتك و تستشعر أن ما تقوم به في الطريق الصحيح لأن هذا الشخص يفعل مثلك- هذا الأمر ينطبق على الصداقات أيضا.
فجمالية الحب تكمن في أن نحب من هم مختلفين عنا. و أن نشعر الأخر أننا سعيدين معهم رغم اختلافهم عنا و نفس الأمر بالنسبة لهم.

2.    الحب هو أن تحب الشخص بعيوبه فلا وجود لأشخاص مثاليين. ففي الأصل نحن نحب الأشياء المميزة و الغريبة في الشخص الأخر لأن نقائصه و عيوبه هي التي تعطي طابع مميز في ذلك الشخص مقارنتا بالآخرين. ما أقصد هنا هو أن تتقبل من تحب بكل ما فيه من محاسن و عيوب. و هذا الأمر يجعل من ذلك الشخص يتصرف بطبيعته معك, عكس ما إذا بدأت في إصدار الأحكام عليه و تنتقده على كل صغيرة و كبيرة, فحينها تأكد تماما أنه سيبدأ بالتصنع أمامك لأنك لم تتقبله على طبيعته.
هذا طبعا بعد أن تشعر بالحب تجاه ذلك الشخص.
صورة ل: Rúben Gál من Pixabay

ليست هناك تعليقات