ads

التعبير عن الذات مفتاح الكريزما



في هذه التدوينة أو المقالة سنتطرق لموضوع التعبير عن الذات و كيف أن له قدرة عظيمة على إستخراج الكاريزما و التأثير في الناس.

 هذا سر من الأسرار التي نااادرا ما ستجدها في كتب التنمية و صفحات الإنترنت المليئة بالخطط المتكررة و الغبية. إذ أنها تبعدك عن ذاتك الحقيقة و تعطي وزن لنظرة الناس إليك. إذ تجد كتابات عن كيف تتجاهلهم و كيف تترك إنطباع لديهم و كيف تلهمهم و كيف و كيف. 

و تكون كل هذه الكيفيات مفادها العميق و اللاواعي طمس ذاتك و إعطي قيمة لغيرك و بالتالي تضعف نفسك بدون شعورك بذلك. حيث أنك إذا قرأت كتابات عن كيف تتجاهل , مثلا, و قمت بتطبيق هذه الخزعبلات فأنت بذلك تعطي قيمة بالغة للأخر و تريد ترك إنطباع عنك أي أنك تهتم لرأي الأخر فيك و تريد ترك إنطاع له.

 هذا الأمر يا صديقي لن يأخدك لأي مكان سوى إلى إضعاف ثقتك بنفسك دون وعي منك. نحن نريد أن نبني شخصية متناغمة مع ما بداخلها و ما بخارجها و هذه هي القوة الحقيقية لذا سنتطرق في موضوعنا هذا للنقاط التالية:

 ماهو التعبير عن الذات؟
لماذا التعبير عن الذات هو مفتاح الكريزما؟
كيف تعبر عن ذاتك بصدق؟

ماهو التعبير عن الذات؟

أولا يجب أن نفرق بين التعبير عن الذات و ترك الإنطاع لدى الأخرين. فالتعبير عن الذات ببساطة يعني أنك تعبر ,ليس بالكلام فقط بل بكل شيء تقوم به, بكل صدق و إخلاص و لا تحاول أن تتصنع لتعجب أحدهم. أي أنك تكون مؤمن بذاتك و متقبل لها بميزاتها و عيوبها و لا تهاب أن تظهرها للعالم.

أما بالنسبة لترك الإنطباع فهو ضد التعبير عن ذاتك كما تلاحظ. فترك الإنطباع لدى الأخرين قد يؤدي بك للقيام بأمور تضعف بها روحك. 

في سعيك لترك الإنطباع ستكذب لا محالة لتظهر كم أنت رائع و كم أنك تستحق أن يكون حولك الناس... سترتدي العديد من الأقنعة و تدفن ذاتك الحقيقية في بئر. و في الليل على سريرك سيأنبك ضميرك لا محالة. أو عندما ستبلغ سن متقدمة ستكتشف أنك كنت طوال حياتك تتصنع و ترتدي أقنعة لترضي الناس و تثير إعجابهم.

لماذا التعبير عن الذات هو مفتاح الكريزما؟



أنت الأن بصدد التعرف على سر عظيم مخالف للسائد و المعروف و أنا أعني ما أقول في وصفي له بسر عظيم. 

حسنا, كلنا أو معضمنا يريد أن يكون محبوب و متقبل من طرف الأخرين هذا جميل و مبهج بالنسبة لنا و لا مفر منه.
و كذلك سيكون الأمر أروع إذا ما أحبنا الناس و نحن على شاكلتنا دون أن نتصنع لهم.

هذا ما أنت بصدد التعرف عليه. ركز جيدا:
" تعبيرك عن ذاتك بصدق و إخلاص يسحر الناس من حولك"

لا تفكر أو تحاول ترك الإنطباع أبدا. كن متأكد أنك لن تتركه و حتى و إن تركته فأنت خدعت نفسك. لن تترك ذلك الإنطاع الذي تريد أن تتركه للأخرين بمحاولتك الجاهدة لتركه, بل بتعبيرك عن ذاتك و عدم محاولت ترك الإنطاع.

المعادلة كالتالي: 
"تريد ترك الإنطباع, لن تتركه. لا تريد ترك الإنطباع, ستتركه"
تريد أن يحبك الناس؟ عبر عن ذاتك. محاولتك لإثارة إعجاب الناس لن تجدي و لن تعجبهم.

الأمر بهذه البساطة الشديدة. أنظر حولك و راقب الناس التي تتصرف على طبيعتها و الناس التي تتصنع. ستجد أن الذي على طبيعته أكثر تأثيرا و أكثر كاريزمي عن المتصنع. نحن نحب الءين يتصرفون على طبيعتهم و يعبرون عن أنفسهم بصدق و دون أقنعة.

كيف تعبر عن ذاتك بصدق؟

قسما التعبير عن الذات للنقاط التالية لأبسط الأمر:

• الأمر بهذه البساطة المتناهية: ستتصرف و تقوم بالعمل الذي تريد القيام به بصدق خالص تستخرج فيه ذاتك الحقيقية. دون أن تقلد أي أحد و دون أن تفكر في أن تعجب أحدهم.
• لا تخشى أن تخطأ. إخطأ و إخطأ ثم إخطأ. أنت انسان و الإنسان الخطأ جزء منه. بإرتكابك للأخطاء أنت تعبر عن ذاتك الإنسانية الخطاءة.
• كن متأكد أنك بتعبيرك عن ذاتك بعيوبها ستبهر الناس و ستحبك.
• إذا كنت مثلا (أستاذ, مغني, ممثل, رسام, يوتيوبر, كاتب..) فأنت تقوم بعملك هذا بتناغم تام مع ذاتك. و تعبر عن ذاتك عبر ذلك العمل بكل أحاسيسك الصادقة. و لا تحاول تقليد أي شخص.
• لا تفكر في أن منتوجك أو عملك لن يلاقي إعجاب من الناس. لابد و أن يعجب الناس. أي شيء أو شخص في هذا العالم لديه أناس معجبين به و أناس غير معجبين.

• خد كمثال النبي محمد صلى الله عليه و سلم, لديه معجبين و غير معجببن.
أدولف هتلر رغم ما قام به من أعمال ضد الإنسانية لديه معجبين أيضا. أنا واحد منهم.

إذن الأمر بهذه البساطة يا صديقي.

ختاما, أريد التنويه لأمر مهم. لا تفكر في أنك غير كافي للناس و أنك تحتاج كذا و كذا و كذا لتثير إعجاب الناس. هذا الأمر يضعفك دون علمك بذلك. دائما أشعر أنك كافي و لا تحتاج أي شيء خارجي لتبهر الناس به كن إنسان مليء و ليس فارغ.



Vector photo from : freepik.com

ليست هناك تعليقات